الأشهر الـ4 الأولى مهمة لنمو وتحديد نمط نوم طفلك!
لونك المفضل
الألوان
chatالمواضيع الأخيرة
bubble_chartالمتواجدون الآن ؟
ككل هناك 27 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 27 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

مُعاينة اللائحة بأكملها

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 630 بتاريخ السبت 16 أبريل 2011 - 2:17
new_releasesأفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

منتدى شملت والنيه اربد



كلمات دليلية:

الأشهر الـ4 الأولى مهمة لنمو وتحديد نمط نوم طفلك! Emptyالأشهر الـ4 الأولى مهمة لنمو وتحديد نمط نوم طفلك!

قلبي يهواك
قلبي يهواك
 نُشر في في السبت 30 أكتوبر 2010 - 3:57

تعاني كل أم من مشكلة كبيرة بعد الإنجاب، فخلال الأشهر الأولى لا يوجد ثبات في ساعات نوم الرضع، لذلك أجريت دراسة حول هذا الموضوع ونشرت نتائجها في "دورية طب الأطفال"، وقد تبين أن لأشهر الأربعة الأولى من حياة المواليد الجدد مهمة لنمو وتحديد نمط النوم بالنسبة للرضع الذين قد تتراوح ساعات نومهم ما بين خمس إلى ثماني ساعات يومياً.


وقالت د. جينفر شو، طبيبة الأطفال وأخصائي الاستشارات الصحية بـCNN: "النوم مهم لتحقيق النمو الأمثل والتطور كما قد يساهم في تحديد مزاج الرضيع." وشرحت شو أن المواليد الجدد ينامون ما بين 16 إلى 20 ساعة يومياً، ويميلون للنوم أكثر ليلاً عن النهار بعد بلوغهم عدة أسابيع.
وفي الدراسة، طلب الباحثون من 75 والداً وضع مذكرات بنمط نوم أطفالهم لمدة ستة أيام في الشهر على مدى عام كامل. واستخدمت ثلاثة معايير للحكم على مدى استغراق الرضيع في النوم طيلة الليل، وهي: النوم دون انقطاع من منتصف الليل حتى الساعة 5 صباحا، النوم لمدة ثماني ساعات دون انقطاع، أو النوم دون انقطاع من الساعة العاشرة مساءاً وحتى السادسة صباحاً.

ووجدت الدراسة أن معظم الرضع ينامون لمدة خمس إلى ثمانية ساعات عند بلوغهم الشهر الرابع، وأن الكثير من المواليد الجدد يأخذون قسطاً من النوم لدى نوم بقية أفراد الأسرة، 50 في المائة منهم من الأطفال في الشهر الخامس.

وذكرت شو أن الشهر الأول هو الإطار المثالي للمساعدة على تعزيز عادات نوم جيدة في الأطفال، ومن المرجح أن يعيد الرضيع تنظيم ذاته خلال الفترة المتوقعة من أربعة إلى خمسة أشهر، وشددت على ضرورة تناسق ساعات النوم خلال الأشهر الأولى لمساعدة الرضع على تطوير هذا التنظيم الذاتي.

وعلى سياق متصل، أوصى باحثون متخصصون في مجال نوم الأطفال، بأهمية أن ينام الأطفال بعيداً عن أبويهم في مراحل الطفولة المبكرة، لما قد يحدثه هذا من انعكاس إيجابي على صحتهم في المستقبل.

وذكرت دراسة متخصصة، نشرت أواخر العام الماضي، أن نوم الأطفال في غرفهم بعيداً عن الآباء والأمهات، لا يحسن فقط المزاج العام للطفل وسلوكه خلال اليوم، وإنما ينعكس إيجابياً على صحتهم وبنيتهم المستقبلية، فالأولاد الذين لا ينامون يواجهون خطر زيادة الوزن، وصعوبات عاطفية وسلو
التوقيع

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

اعلانات نصية