أثناء الإصابة بالتهاب المعدة والأمعاء،
لونك المفضل
الألوان
chatالمواضيع الأخيرة
bubble_chartالمتواجدون الآن ؟
ككل هناك 29 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 29 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

مُعاينة اللائحة بأكملها

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 630 بتاريخ السبت 16 أبريل 2011 - 2:17
new_releasesأفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

منتدى شملت والنيه اربد



كلمات دليلية:

أثناء الإصابة بالتهاب المعدة والأمعاء، Emptyأثناء الإصابة بالتهاب المعدة والأمعاء،

avatar
شملت والنيه اربد
المدير العام

المدير العام
 نُشر في في الأربعاء 17 نوفمبر 2010 - 4:01

أثناء الإصابة بالتهاب المعدة والأمعاء، يعتبر الماء أفضل ما يمكن شربه بعد الاستفراغ.

حقيقة: لا يحتوي الماء على أيّ من الكهرليات (الإلكترولايت) الأساسية التي يحتاجها الجسم لتعويض ما خسره أثناء الاستفراغ. في حالة الإصابة عند الأطفال، فإنّ المشروبات الغازية والشاي وعصير الفواكه ومشروبات الرياضيين ولا حتى الماء العادي لن تقوم باستبدال السوائل أو الكهرليات التي فقدها الجسم خلال الإسهال أو القيء. كما لا تقوم الأمعاء المتهيّجة بسبب التهاب المعدة والأمعاء بامتصاص الماء العادي أيضاً. عوضاً عن ذلك، يجب إعطاء الأطفال محاليل معالجة الجفاف عن طريق الفم. أما بالنسبة للبالغين والمراهقين، فبالرغم من أن لديهم مستوى كهرليات أعلى من ذاك الذي لدى الأطفال، إلاّ أن عدم توازن الكهرليات والجفاف لا زالا سيحدثان بسبب فقدان السوائل من خلال القيء والإسهال. ومبدئياً، يجب أن يتناول البالغون رقائق من الثلج وسوائل صافية خالية من الكافيين ومشتقات الحليب؛ مثل عصائر الفواكه.

اعلانات نصية