معلومات أساسية عن الربو
لونك المفضل
الألوان
chatالمواضيع الأخيرة
bubble_chartالمتواجدون الآن ؟
ككل هناك 29 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 29 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

مُعاينة اللائحة بأكملها

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 630 بتاريخ السبت 16 أبريل 2011 - 2:17
new_releasesأفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

منتدى شملت والنيه اربد



كلمات دليلية:

معلومات أساسية عن الربو Emptyمعلومات أساسية عن الربو

avatar
شملت والنيه اربد
المدير العام

المدير العام
 نُشر في في الأربعاء 17 نوفمبر 2010 - 4:08

تاريخ الربو

هل ظهر مرض الربو حديثاً أم أنه معروف منذ القدم؟

الربو مرض معروف قديماً، وقد عرفه الصينيون منذ 4000 سنة وعالجوه في ذلك الزمان بأوراق وجذوع شجرة (الأفيدرا).

وكلمة (أزما)Asthma ، وهي الاسم الأجنبي للربو، كلمة من اللغة اليونانية القديمة وتعني التنفس الصعب أو التنفس عبر الفم المفتوح.

وقد وصف أبقراط في القرن الرابع قبل الميلاد وذكر في وصفه أن المرض يكون أكثر حدوثاً وأكثر شدة في فصل الخريف.

أسماء مختلفة للربو

ما هو الفرق بين الربو القصبي والربو الرئوي والأزما وحساسية القصبات؟

هذه جميعها أسماء مختلفة لكنها تدل على مرض واحد، فلا يوجد ربو قصبي وآخر رئوي. والربو هو الأزما، والأزما هي الربو، أما حساسية القصبات وتشنج القصبات وزيادة قابلية اثارة القصبات فهي تعابير يستعملها البعض لتجنب استعمال كلمة الربو أو كلمة الأزما، والخلاصة أن جميع هذه التعابير تدل على نفس المرض.

هل الربو "حساسية"؟

هناك نمط تحسسي للربو وآخر غير تحسسي، فعادة يظهر النمط التحسسي قبل سن 35 سنة وليس من الضروري أن تظهر الحساسية تجاه مادة معينة في الطفولة فقد تظهر لأول مرة بعد سنوات من التعرض للمادة والتي قد تكون نباتاً أو حيواناً أو طعاماً ما.

من المهم تحديد المادة المسببة للتحسس للعمل على تجنبها أو استبعادها من محيط المريض. ودقة الملاحظة من المريض والعائلة هامة جدا ًلتحديد السبب وتجنبه، فمثلاً قد يكون المريض متحسساً للريش في داخل الوسائد وعندها يفيد النوم على وسادة لا تحتوي الريش أو تغليف الوسادة تغليفاً مزدوجاً، وقد يكون التحسس ناجماً عن شعر القطط وعندها يتحسن المريض بعد إبعاد القطط من المنزل، ومع أن هذا التحسس قد لا يكون فورياً. وقد يلاحظ المريض أن أحواله أسوأ في منطقة جغرافية معينة أو عند زيارة بيت معين، ولكن يجدر بنا الإشارة هنا إلى أن رد الفعل الربوي قد يحدث بعد التعرض مباشرة أو قد يتأخر لعدة ساعات. كما قد تشتد أعراض الربو في مواسم معينة، كما يحدث عندما ينجم التحسس عن غبار الطلع والبقايا النباتية المعلقة بالجو، فتسوء حالة المريض في موسم دون آخر.

هل الربو (الأزما) مرض شائع؟ وهل هو في تزايد؟

نعم الربو مرض شائع وإن كانت النسبة تختلف من مكان لآخر، ففي بعض البلدان يقدر أن 10% من السكان مصابين بهذا المرض وقد تصل النسبة إلى 20% من الأطفال، بينما تكون النسبة في مناطق أخرى 2% فقط.

وتحاول كل دولة أن تحدد نسبة الحدوث في سكانها لكن الأمر ليس دائما سهلاً، خاصة وأن كثير من الحالات تبقى غير مشخصة و تؤخذ على أنها التهابات متكررة بينما هي ربو، كما أن الأعراض تشتد و تخف حسب المكان والزمان وحسب المثيرات .

يبدو أن المرض في تزايد وهذا التزايد قد يكون ظاهرياً وناجماً عن تحسن الوسائل التشخيصية والوعي حول الربو بحيث ازداد التعرف على الحالات التي لم تكن تشخص في السابق (مع أن هناك حتى الآن حالات عديدة غير مشخصة).

إضافة لذلك هناك تزايد حقيقي في نسبة المرض، ويبدو أن لهذا التزايد علاقة بازدياد التلوث البيئي وخاصة تلوث الهواء بسبب المصانع وزيادة نسبة المدخنين والازدحام الناجم عن النمط العمراني في المدن.

ما هي أهم مظاهر الربو القصبي؟

يتظاهر الربو القصبي بحدوث نوبات متكررة من ضيق النفس، وقد يسمع صوت صفيري خاصة عند خروج الهواء من الصدر بالزفير أحياناً تترافق هذه النوبات بالسعال.

تزول النوبة الربوية تلقائياً أو بعد المعالجة المناسبة وخلال الفترة بين النوبات لا يشكو المريض من الأعراض ويبدو كأنه شفي تماماً.

ويلخص البعض آلية حدوث الهجمة الربوية بالقول أن القصبات الهوائية تكون زائدة الاستجابة للمنبهات المختلفة وعند التعرض لتركيز بسيط من هذه المنبهات أو المثيرات يحدث تضيق عام في الممرات الهوائية يعيق حركة الهواء، وبالتالي تحدث الأعراض التي تتلخص بضيق النفس والسعال وصوت الصفير، أي أن طرق الهواء عند المصاب بالربو تظهر رد فعل أكثر من المعتاد عند التعرض الى مخرشات ومثيرات فالكل ينزعج من الدخان لكن مريض الربو ينزعج أكثر وأسرع من الباقين لأن ممرات الهواء لديه قابلة للأثارة أكثر من الناس الآخرين.

ما هي أسباب صوت الصفير (الأزيز) Wheezing الذي يسمع اثناء نوبة الربو؟

إن القصبات الهوائية عبارة عن أنابيب يبطنها غشاء مخاطي وتحيط بها طبقة عضلية. وعند حدوث نوبة الربو تزداد سماكة البطانة المخاطية باحتقان الغشاء المخاطي وتزداد المفرزات المخاطية، كما تشنج الطبقة العضلية، وكل ذلك يؤدي إلى صعوبة حركة الهواء داخل القصبات مما يحدث ضيق تنفس ويصبح للنفس صوت صفيري.

وعندما يزول الاحتقان وترتخي العضلات المحيطة بالقصبات، يزول صوت الصفير ويكون المريض مرتاحاً. وفي الحالات الشديدة جداً تشتد مظاهر الربو بحيث لا يمكن للهواء أن يتحرك داخل القصبات، وهذا ما يعرف بالصدر الصامت، وهنا يكون المريض متضايقا جداً ولا يستطيع ان يكمل جملة واحدة فالصفير اختفى هنا لشدة الحالة وليس لزوال النوبة.

هل يحدث ضيق النفس وصوت الصفير دائماً في الربو؟

إن ضيق النفس وصوت التنفس الصفيري أعراض هامة وشائعة في الربو وكثيراً ما تترافق بالسعال، إلا أن السعال قد يكون العرض الوحيد للربو دون وجود ضيق نفس أو صوت صفيري ويسمى هذا الشكل من الربو (الربو المتظاهر بالسعال فقط) ويسمى أيضاً (النمط السعالي من الربو) Cough Variant Asthma وهذا النمط يتأخر تشخيصه وعادة يشخص بعد نفي الأسباب المعتادة للسعال.

هل التنهد علامة من علامات الإصابة بالربو؟

لا، فالتنهد يختلف عن ضيق النفس والتنهد أمر طبيعي حيث يقوم الإنسان بأخذ شهيق عميق يؤدي إلى تمدد أقصى في الرئتين ويتلو ذلك زفير طويل ويجب فهم الحالة وتفريقها عن الربو لئلا يتعرض الشخص إلى إجراءات تشخيصية وربما علاجات غير لازمة.

الأمر الوحيد المتشابه بين التنهد ونوبة الربو هو تطاول الزفير في كلتا الحالتين، لكن في التنهد، يكون هناك زفير واحد متطاول أما النوبة الربوية فهناك تطاول في كل زفير إضافة إلى شعور مريض الربو بالضيق. وفي بعض الحالات، يكرر مريض الربو التنهد أي ان مريض الربو قد يكون لديه تنهد متكرر انما ليس كل تنهد متكرر ربو

اعلانات نصية