طرق الوقايه من الرشح و الانفلونزا
لونك المفضل
الألوان
chatالمواضيع الأخيرة
bubble_chartالمتواجدون الآن ؟
ككل هناك 19 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 19 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

مُعاينة اللائحة بأكملها

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 630 بتاريخ السبت 16 أبريل 2011 - 2:17
new_releasesأفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

منتدى شملت والنيه اربد



كلمات دليلية:

طرق الوقايه من الرشح و الانفلونزا Emptyطرق الوقايه من الرشح و الانفلونزا

ahlam
ahlam
vip
vip
 نُشر في في الإثنين 13 ديسمبر 2010 - 1:00

الرشح و الانفلونزا و طرق الوقايه منها
تعريف مرض الأنفلونزا هو عباره عن مرض فيروسي حاد يصيب الانسان عادة في اواخر فضل الصيف و في منتصفات فصل الشتاء.

افضل وقت للوقايه منه هو بدايه فصل الشتاء ، السؤال الان ماذا نفعل عند اقبال فصل الشتاء حتى نتجنب الإصابة بالبرد و مرض الأنفلونزا؟.



يدخل فيروس الأنفلونزا إلى جسم الانسان عن طريق الجهاز التنفسي ويكون بالعادة عن طريق العدوى من شخص مريض آخر او عن طريق رذاذ الفم، فينتشر في الدم ليصل إلى جميع أنحاء الجسم ويصيب الإنسان بأعراض إعياء عامة، كارتفاع في درجة الحرارة والضعف العام والهزال وفقدان الشهية، وكذلك يصيب الجهاز التنفسي بشكل خاص فيسبب ألما في الحلق والأنف، وكذلك السعال.

لذا فإن من أهم طرق الوقاية من مرض الرشح والأنفلونزا تعويد الجسم على تحمل البرد وعدم تعويده على اللبس والدفء زيادة عن اللازم، فنلاحظ مثلا في البلاد الباردة مثل روسيا والدول الإسكندنافية أن الناس أحيانا يستحمون في الماء البارد والأنهار المتجمدة ولا يمرضون، بل بالعكس يكتسبون المزيد من المناعة للجسم ضد الأمراض، والسر في ذلك أن الجسم يتعامل مع المحيط الخارجي حسب تعوده عليه، فهؤلاء الناس يدربون أجسامهم على تحمل البرد عن طريق التعرض للبرد بشكل تدريجي وبخطة مدروسة، ومن ذلك نستنتج أنه إذا تعودت أجسادنا على الحرارة المنخفضة فإن ذلك يحمينا من الأمراض والنزلات.

كذلك بالنسبة لمناعة الجسم فمن المعتقد أنها تقل بشكل حاد عند تعرضه للتغيرات الحادة في درجة حرارة الجو المحيط، وبالتالي فمن المعتقد أنه عندما ينتقل الإنسان من جو حار مثل الحمام أو التدفئة المركزية إلى جو بارد بشكل سريع فإنه يتعرض لهبوط في مناعة الجسم، وبالتالي ازدياد احتمال التعرض للأمراض بشكل عام. ولهذا ننصح بغسل الوجه بالماء البارد قبل الخروج من المنطقة الدافئة إلى المنطقة الباردة، وكذلك عدم التعرض للهواء البارد بعد الاستحمام مباشرة، وأيضا عدم الانتقال من درجات الحرارة الحارة إلى الباردة بشكل سريع.

أضيف الى دلك استعمال الأغذية الغنية بالفيتامينات، خاصة فيتامين "سي" المتواجد في الحمضيات (الليمون والبرتقال واليوسفي) وهي فاكهة الشتاء الأساسية، كذلك العسل وحبة البركة لرفع مناعة الجسم في فصل الشتاء.

كما ننصح في حالة الإصابة بالبرد والأنفلونزا بعدم اللجوء إلى استعمال المضادات الحيوية؛ لأنه لا فائدة منها في مثل هذه الحالة، فمن المعروف للجميع أن المضادات الحيوية لا تعالج الفيروسات، ويتم استخدام المضادات الحيوية في حالة واحدة هي أن يتحول المرض إلى مرض بكتيري، وذلك حين نلحظ أن الإفرازات الأنفية تحولت إلى اللون الأصفر أو الأخضر، وإذا تجاوز المرض المدة المعتادة (3-4 أيام) بدون تحسن؛ حينئذ فقط يفضل البدء في استعمال المضادات الحيوية الخفيفة.

وختاما رجاء خاص من المصابين: هو عدم التواجد في تجمعات الناس قدر الإمكان، مثل الصفوف الدراسية وصلاة الجماعة وغيرهما.

مع أطيب تمنياتي للجميع بالصحة والسلامة.

التوقيع

_________________
افعل ما تشعر فى اعماق قلبك بانه صحيح...
لانكـ لن تسلم من الانتقاد باى حال من الأحوال

اعلانات نصية