النشامى .. العلامة الفارقة
لونك المفضل
الألوان
chatالمواضيع الأخيرة
 اليوم في 7:02
 اليوم في 6:53
 الأحد 28 يونيو 2020 - 5:37
 الأربعاء 24 يونيو 2020 - 4:44
 الإثنين 22 يونيو 2020 - 7:21
 السبت 20 يونيو 2020 - 2:08
 السبت 20 يونيو 2020 - 1:56
 الخميس 18 يونيو 2020 - 6:00
 الخميس 11 يونيو 2020 - 6:27
 الثلاثاء 9 يونيو 2020 - 5:01
bubble_chartالمتواجدون الآن ؟
ككل هناك 21 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 21 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

مُعاينة اللائحة بأكملها

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 630 بتاريخ السبت 16 أبريل 2011 - 2:17
new_releasesأفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

منتدى شملت والنيه اربد

اِسأل عن الكورونا عبر الرقم المجاني 111 الاردن

online شملت والنيه اربد

صالح ثلجي

تفاصيل ومعلومات

منتدى شملت والنيه اربد



كلمات دليلية:

النشامى .. العلامة الفارقة  Emptyالنشامى .. العلامة الفارقة

قلبي يهواك
قلبي يهواك
 نُشر في في السبت 12 نوفمبر 2011 - 23:55

احمد العساف -تأهل امس المنتخب الوطني لكرة
القدم الى الدور الحاسم المؤهل الى نهائيات كأس العالم 2014 بفوز ،على
المنتخب السنغافوري بهدفين نظيفين، ابقياه على صدارة المجموعة برصيد
12نقطة.
اللقاء الذي اقيم على ستاد عمان تابعه نائب الملك سمو الامير
علي بن الحسين نائب رئيس الاتحاد الدولي «فيفا» رئيس اتحاد كرة القدم وسط
حضور رسمي وجماهيري، حيث اهدى سموه في نهاية اللقاء جلالة الملك عبدالله
الثاني الفوز والتأهل،فيما شارك نائب الملك «النشامى» والحضور الفرح
الاردني الذي ساد محافظات والوية المملكة.
وحضر اللقاء الى جانب نائب
الملك، كبار الشخصيات على رأسهم رئيس الوزراء الدكتور عون الخصاونة الى
جانب رئيس مجلس الاعيان طاهر المصري ورئيس مجلس النواب عبد الكريم الدغمي
ووزير الدولة لشؤون الاعلام والاتصال ركان المجالي ووزير الشباب والرياضة
د. محمد القضاة وعدد من المسؤولين والدبلوماسيين
مثل الاردن: عامر شفيع،
بشار بني ياسين، حاتم عقل، باسم فتحي، خليل بني عطية، بهاء عبد الرحمن،
شادي ابو هشهش، عبدالله ذيب (انس حجي)، عامر ذيب، حسن عبد الفتاح، احمد
هايل (حمزة الدردور).
مثل سنغافورة: لويس ليونيل، شاي فل، جمعات جانتان
(سيفتي شعبان)، اسماعيل يونس، نوح رحمان، شاهريل، مصطفيك (محمد رحيم)، شي
جياي، نواز، الكساندر دورك (فردوس)، دانيل بينت.

قصة الأهداف
الأردن

د16: تسلم هايل كرة في منتصف الملعب، لينطلق صوب مرمى سنغافورة مستغلاً
سرعته ومهارته التي تجاوز بها المدافعين وتوغل داخل الجزاء من الميمنة قبل
ان يطلق «صاروخ ارض الرض» استقر في الزاوية البعيدة على يمين الحارس.

د65: قطع هايل كرة في منتصف ملعب سنغافورة، ليتسلمها حسن ويرسلها بينية
بذكاء الى عامر المنطلق من الخلف، فسيطر عليها الاخير وتوغل داخل الجزاء
قبل ان يسدد كرة ماكرة تلوّت في الشباك .

شريط الفرص
الأردن
د14: تسلم عامر كرة داخل الجزاء ليعكس كرة عرضية قصيرة طار لها عبد الفتاح وارسلها برأسه فوق المرمى.

د22: وضعت بينية حسن زميله عامر في مواجهة المرمى، لكن الاخير فضل عكس
الكرة لتتجاوز الحارس ويبعدها الدفاع قبل ان تصل هايل امام المرمى المشرع.
د30: تسلم حسن داخل الجزاء ليختار مراوغة الدفاع ثم التسديد باستعجال خارج المرمى.
د31: عاد حسن مجدداً بعد ان تسلم كرة على حدود الجزاء حاول تسديدها «ساقطة» لكنها مرت بجوار القائم.

د33: قدم خليل فاصلاً مهارياً على الميمنة ليتجاوز الدفاع نحو الجزاء قبل
ان يمرر لعامر الذي حولها عرضية صوب عبدالله، لكن الاخير سددها برأسه فوق
المرمى.
د35: تكرر السيناريو بعرضية من عامر على رأس عبدالله الذي اسكنها بجوار القائم.
د39: تسلم حسن كرة عرضية من عامر برأسه داخل الجزاء، ليحولها مباشرة الى هايل الذي راوغ المدافع وسدد عالـ»طاير» ليردها الحارس.
د41: جرب عبدالله حظه بتسديدة بعيدة مرت فوق المرمى.
د42: عاد عبدالله بتسديدة زاحفة بعد فاصل مهاري على حدود الجزاء، لكنها مرت بجوار القائم.
د50: خطف ابو هشهش الكرة من دفاع سنغافورة داخل الجزاء وسدد كرة مرت بجوار القائم.
د57: تسلم حسن كرة على مشارف الجزاء ليسددها بقوة فوق المرمى.
د77: هجمة عكسية قادها بهاء واوصلها الى هايل الذي تقدم صوب الجزاء بعد مراوغته للدفاع قبل ان يسدد كرة فوق المرمى.
د81: ارسل فتحي كرة ساقطة وضعت حسن في مواجهة المرمى، ليراوغ الاخير المدافع ويسدد كرة اختارت القائم.

سنغافورة
لم يصنع المنتخب السنغافوري اي فرصة تذكر في ظل تكرار وقوع لاعبيه في مصيدة التسلل

قرار
د56:
احتسب الحكم الاسترالي بنجامين وليمز ركلة حرة غير مباشرة على مهاجم
سنغافورة نواز بداعي التسلل لحظة تسديده لكرة رأسية استقرت على يسار شفيع
هدفاً ملغى.
د86:احتسب الحكم الاسترالي ركلة حرة غير مباشرة على حسن بداعي التسلل لحظة تسديده لكرة استقرت على يمين ليونيل هدفاً ملغى.

الرسم التكتيكي
اطبق
النشامى على منطقة العمليات مبكراً بعد ان مارس الثلاثي بهاء وشادي وعامر
دفاعاً ضاغطاً على المنافس في ملعبه، الامر الذي اسهم في بقاء الكرة تحت
السيطرة الاردنية اغلب فترات الشوط، في حين بقي شفيع بعيداً عن الحوار
التكتيكي بظهور وحيد بعد نصف ساعة من البداية عندما تصدى لكرة عرضية غير
خطرة.
مناورات المنتخب الهجومية بدأت مع منح خليل دوراً مؤثراً في
المنطقة الامامية باسناد من عامر على الجهة اليمنى وحسن في الوسط، في حين
حاول عبدالله تجنب الرقابة الدفاعية في الميسرة مع تراجع باسم فتحي للخلف
بشكل ملحوظ، الامر الذي وضع مرمى الحارس السنغافوري ليونيل تحت الضغط
المبكر من العمق والميمنة في ظل حيوية هايل التي اثمرت مبكراً عن الاسبقية.
بدا
المنتخب السنغافوري مستسلماً للهجوم الاردني، الامر الذي منح النشامى فرصة
التقدم اكثر وايجاد الثغرات صوب المرمى دون ان تفرز جديداً في ظل التسرع
وسوء التركيز في اكثر من مناسبة، في حين بقيت حيوية المنتخب حاضرة بمنطقة
العمليات وسط نجاعة استرداد الكرة من المنافس باقصر الطرق واسرعها، الامر
الذي منح بني ياسين وعقل فرصة التقدم للامام مستغلين غياب الفاعلية
الهجومية لسنغافورة.
في الجانب التكتيكي، لعب المنتخب بطريقته المعتادة
4/5/1 في الوقت الذي فضل فيه المنافس النهج التقليدي عبر 4/4/2، لكن واقع
الاداء على ارض الملعب حتى نهاية الشوط الاول اظهر تكتيكاً مغايراً للنشامى
بـ4/3/3 في الوضع الهجومي الذي تكرر كثيراً، لكن «السنغافوري» اخلص
لاسلوبه رغم تراجعه كثيراً للمناطق الخلفية مكتفياً بالواجب الدفاعي وايجاد
الكثافة العددية امام مرماه.
لم يختلف الحال كثيراً في الشوط الثاني،
بل ان سيناريو المجريات جاء مطابقاً للاول بعد ان فرض المنتخب ايقاعاً
سريعاً ووضع مرمى سنغافورة تحت الضغط حتى جاء هدف التعزيز عبر جملة تكتيكية
مميزة.
حملت تغييرات الجهاز الفني للمنتخب السنغافوري تعزيزات دفاعية
واضحة خاصة في الجبهة اليسرى والتي باتت مصدر الخطورة الاردنية في ظل تقدم
فتحي للاسناد الهجومي مع تراجع خليل على الجهة المقابلة للخلف لخلق
التوازن، الامر الذي نوع من طرق الوصول الى مرمى الحارس ليونيل دون اضافة
هدف اخر.
دفع المدير الفني عدنان حمد بحجي لتعزيز حيوية الجبهة اليسرى،
واشرك الدردور في العمق الهجومي، في حين اعتمد المنتخب السنغافوري على
الهجمات العكسية والتي عالجها بشار وعقل بحنكة مع الاعتماد على مصيدة
التسلل والتي حدت من الخطورة السنغافورية حتى نهاية اللقاء.





التوقيع

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

النشامى .. العلامة الفارقة  Emptyرد: النشامى .. العلامة الفارقة

avatar
شملت والنيه اربد
المدير العام

المدير العام
 نُشر في في الأحد 13 نوفمبر 2011 - 2:33

النشامى ابدعو يعطيهم العافيه وشكرا على هذا الملخص سيدتي يعطيكي الف عافيه

النشامى .. العلامة الفارقة  Emptyرد: النشامى .. العلامة الفارقة

avatar
ليبي حر
 نُشر في في الثلاثاء 24 يناير 2012 - 21:08

لك جزيل الشكر على الموضوع

اعلانات نصية