الدفاع المدني يتعامل مع الحالات الطارئة الناتجة عن الأحوال الجوية السائدة
لونك المفضل
الألوان
chatالمواضيع الأخيرة
 الثلاثاء 18 أغسطس 2020 - 23:00
 الإثنين 17 أغسطس 2020 - 20:31
 الإثنين 17 أغسطس 2020 - 20:19
 الإثنين 17 أغسطس 2020 - 20:09
 الجمعة 31 يوليو 2020 - 0:48
 الجمعة 31 يوليو 2020 - 0:39
 الجمعة 31 يوليو 2020 - 0:28
 السبت 4 يوليو 2020 - 7:02
 السبت 4 يوليو 2020 - 6:53
bubble_chartالمتواجدون الآن ؟
ككل هناك 17 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 17 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

مُعاينة اللائحة بأكملها

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 630 بتاريخ السبت 16 أبريل 2011 - 2:17
new_releasesأفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

منتدى شملت والنيه اربد

اِسأل عن الكورونا عبر الرقم المجاني 111 الاردن

online شملت والنيه اربد

صالح ثلجي

تفاصيل ومعلومات

منتدى شملت والنيه اربد



كلمات دليلية:

الدفاع المدني يتعامل مع الحالات الطارئة الناتجة عن الأحوال الجوية السائدة Emptyالدفاع المدني يتعامل مع الحالات الطارئة الناتجة عن الأحوال الجوية السائدة

avatar
شملت والنيه اربد
المدير العام

المدير العام
 نُشر في في الأحد 19 فبراير 2012 - 6:02

الدفاع المدني يتعامل مع الحالات الطارئة الناتجة عن الأحوال الجوية السائدة


المدينة نيوز - قامت المديرية العامة للدفاع المدني بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة بالتعامل مع الظروف الجوية غير الاعتيادية المرافقة للمنخفض الجوي الذي أثر على المملكة من مساء يوم الخميس بكل كفاءة واقتدار من خلال تفعيل خطة الطوارئ الخاصة بفصل الشتاء ورفع نسبة الجاهزية من الكوادر البشرية والآليات والمعدات الخاصة بالتعامل مع الحوادث الطارئة وإدامة غرف العمليات الرئيسية والفرعية بكافة مديريات الدفاع المدني الميدانية.

فقد تعاملت المديرية العامة للدفاع المدني من خلال مواقعها المنتشرة في جميع أنحاء المملكة والبالغ عددها (160) موقعاً مع (220) حادثاً مختلف في أعمال الإنقاذ والإطفاء نتج عنها (154) إصابة في حين تم التعامل مع (750) حالة مرضية مختلفة تنوعت مابين حالات ولادة وحالات غسيل كلى ومرضى القلب والضغط والسكري والأزمات الصدرية وغيرها من حالات كانت تستدعي سرعة وصولها الى المستشفيات والمراكز الصحية .
وقد استخدم جهاز الدفاع المدني في عمليات الإنقاذ والإسعاف وفتح الطرق آليات ومعدات حديثة ومتطورة مثل كاسحات الثلوج وسيارات الإسعاف الطبي المتقدم وأجهزة سحب السيارات وكذلك ناقلات إنقاذ الأشخاص المجنزرة القادرة على التعامل مع الظروف الطارئة والحواجز الطبيعية وخاصة أثناء تراكم الثلوج بالإضافة إلى احتوائها على مقصورة إخلاء تتسع لعشرين شخصاً، والأمر الذي ساهم في إنقاذ العديد من الأشخاص الذين واجهوا صعوبات في الوصول إلى وجهاتهم ونقلهم إلى أماكن آمنة.

وقد تعاملت فرق الدفاع المدني خلال هذا المنخفض مع العديد من الحالات المرضية من الذين واجهوا صعوبة في الوصول إلى المستشفيات نتيجة تراكم الثلوج حيث قامت فرق الدفاع المدني بنقل هذه الحالات وتأمينها لأقرب مستشفى وكان لهذه الحالات الأولوية القصوى من مجمل الحوادث التي تعامل معها الدفاع المدني والتي كان من ضمنها حوادث السير التي لم تخرج في إطارها عن المجرى الطبيعي للحوادث اليومية والتي تمثلت بجنوح بعض السيارات عن مسارها الطبيعي نتيجة لغزارة الأمطار والثلوج ومحدودية مدى الرؤيا الأفقية فضلاً عن عشرات حوادث مداهمة المياه لبعض المنازل الواقعة في الأماكن المنخفضة وغيرها من حوادث انهيارات لعدد من الجدران الاستنادية في مواقع مختلفة من المملكة.

وقد أبدى المواطنون أعلى درجات التعاون مع أجهزة الدولة المختلفة خلال هذه الموجه وبخاصة مع جهاز الدفاع المدني وذلك بالالتزام بالتوجيهات والإرشادات الصادرة عنه مما ينم عن الوعي التام لدى المواطن والحس الوقائي العالي في تحسس مواطن الخطر وتجنب الأخطاء التي قد تلحق الضرر بهم وبذويهم وممتلكاتهم .

اعلانات نصية