تطبيق مسار للنقل التعليمي
لونك المفضل
الألوان
chatالمواضيع الأخيرة
 الثلاثاء 18 أغسطس 2020 - 23:00
 الإثنين 17 أغسطس 2020 - 20:31
 الإثنين 17 أغسطس 2020 - 20:19
 الإثنين 17 أغسطس 2020 - 20:09
 الجمعة 31 يوليو 2020 - 0:48
 الجمعة 31 يوليو 2020 - 0:39
 الجمعة 31 يوليو 2020 - 0:28
 السبت 4 يوليو 2020 - 7:02
 السبت 4 يوليو 2020 - 6:53
bubble_chartالمتواجدون الآن ؟
ككل هناك 22 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 22 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

مُعاينة اللائحة بأكملها

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 630 بتاريخ السبت 16 أبريل 2011 - 2:17
new_releasesأفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

منتدى شملت والنيه اربد

اِسأل عن الكورونا عبر الرقم المجاني 111 الاردن

online شملت والنيه اربد

صالح ثلجي

تفاصيل ومعلومات

منتدى شملت والنيه اربد



كلمات دليلية:

تطبيق مسار للنقل التعليمي Emptyتطبيق مسار للنقل التعليمي

avatar
شملت والنيه اربد
المدير العام

المدير العام
 نُشر في في الثلاثاء 3 مارس 2020 - 6:39

رعى رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز حفل إطلاق تطبيق مسار لإدارة خدمات النقل التعليمي الذي أقيم اليوم الاثنين في مدرسة الجندويل الثانوية الشاملة للبنات بالعاصمة عمان.
ويهدف تطبيق مسار إلى توفير قنوات التواصل المتنوعة بين جميع الأطراف المشتركة في تقديم خدمات النقل التعليمي، إذ يمكن المستخدم من الحصول على معلومات آنية عن الخدمة وتتبع الحافلة المدرسية وتلقي الاخطارات المهمة وتقديم الملاحظات والاقتراحات حول مستوى الخدمة المقدمة.
ويأتي إطلاق تطبيق ذكي للنقل المدرسي في إطار تحسين جودة الخدمات الأساسية المقدمة للمواطنين، ولاسيما في قطاع النقل.
وأكد رئيس الوزراء في تصريحات صحفية عقب الحفل، أن إطلاق التطبيق يشكل خطوة رائدة في تحقيق الأمان للنقل المدرسي من خلال باصات مميزة ومؤهلة لنقل طلبة المدارس عبر تطبيقات ذكية ترتقي لمنظومة نقل عصرية، وتعزز من مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية.
وأضاف "نأمل انتشار التطبيقات الذكية للنقل المدرسي في المحافظات قريبا، لنطوي صفحة مؤلمة عندما كانت الحافلات تودي بحياة أطفالنا في المدارس".
وتابع" هذا يوم سعيد لأطفالنا والأسر الأردنية التي تبعث بفلذات أكبادها للمدارس الحكومية، وتتساءل عن أمانهم بوسائل النقل"، مؤكدا أهمية الخطوة التي اتخذتها شركة الهالات للنقل المدرسي الحاضنة للتطبيق بالسماح للشركات والأفراد العاملين في قطاع النقل المدرسي استخدامه مجانا.
وقال وزير النقل خالد وليد سيف في بداية الحفل إن عملية نقل طلبة المدارس لطالما كانت تفتقد لأدنى درجات السلامة والأمان، وغاب عنها التنظيم، إذ كان القطاع يعمل دون منهجية واضحة، ما عرض طلابنا لمخاطر وحوادث مرورية مؤلمة.
وأشار إلى أن الوزارة وهيئة تنظيم النقل البري أعدت التشريعات اللازمة لتنظيم النقل المدرسي للارتقاء به وايجاد البيئة الملائمة للشركات والأفراد لتقديم المستوى المطلوب من الخدمات.
وأكد أن ترخيص وتسجيل المركبات للنقل المدرسي من خلال تعديل التشريعات ذات العلاقة، ساهم في إنشاء 10 شركات للنقل المدرسي مرخصة وموزعة على خمس محافظات، مشيرا إلى أن هذه الشركات تمتلك ما مجموعه 23 واسطة نقل مدرسي.
وقال الوزير: إن الهدف من هذا المشروع ليس فقط للشركات بل للأفراد العاملين في خدمات النقل المدرسي، مبينا انه تم الانتهاء من إجراءات ضم 47 فردا عاملا في النقل المدرسي للشركات، ومن المنتظر أن يصل العدد إلى 120 فردا خلال الفترة المقبلة".
وأكد أن نظام النقل المدرسي سمح لمن يمتلك سيارات الركوب الصغيرة والمطابقة للمواصفات بالعمل في القطاع ذاته، متأملا أن تشمل الخدمات التي تقدمها شركات النقل المدرسي جميع محافظات المملكة، وبأسعار مقبولة للجميع.
بدوره، أشار مدير شركة الهالات للنقل المدرسي الدكتور فوزان البقور إلى أن تطبيق مسار يعد الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط والذي يقدم خدمة متكاملة للقطاع التعليمي، من خدمات النقل الذكي والتتبع والرقابة لطلبة المدارس الحكومية والمؤسسات التعليمية التي تعاني من انعدام وجود منظومة نقل مدرسي موحد لها.
وأكد أن هذه المنظومة الذكية ستوحد الخدمات المقدمة في قطاع النقل المدرسي بشكلها العام ومستواها، وتقدم حلولا سهلة ومرنة تخضع للرقابة من قبل وزارتي النقل والتربية والتعليم ومديرية الأمن العام.
ولفت إلى أن هذا التطبيق سيفتح أبواب الاستثمار في قطاع النقل المدرسي محليا وخارجيا، بما يسهم في إيجاد فرص عمل للشباب بعدد من المحافظات.
من جهته، أشاد ولي أمر إحدى الطالبات وائل الحياري بتطبيق مسار الذي حل مشكلة النقل المدرسي ووفر الطمأنينة لأولياء الأمور حول طريقة تحرك أبنائهم من وإلى المدرسة.
يشار إلى أن تطبيق مسار هو عبارة عن نظام متكامل لإدارة خدمات النقل المدرسي ويوفر عددا من المزايا، أبرزها نظام متكامل لتسجيل الغياب للطالب سواء عن طريق ولي الأمر أو سائق الحافلة، وتسجيل إحداثيات ركوب ونزول الطلبة من خلال التطبيق ما يساعد على رسم أفضل مسار مقترح لتوفير زمن ومسافة الرحلة، وتقييم أولياء الأمور لخدمة النقل والتجميع التلقائي للتقييمات لكل حافلة لقياس مدى رضا أولياء الأمور عن خدمة النقل، وتوفير قناة موحدة للتواصل النصي بين أولياء الأمور ومشرف النظام في الشركة أو المؤسسة التعليمية دون الحاجة للتواصل عبر الهاتف.
--(بترا)



اعلانات نصية